Aunul Mabud jilid 1 halaman 2 hadis nomor 1 (Lihat: Sunan Abu Daud)

2/5307

1 - قَالَ صَاحِبُ عَوْنِ الْمَعْبُودِ :( مَسْلَمَة )
: بِفَتْحِ الْمِيم وَسُكُون السِّين ،
( الْقَعْنَبِيّ )
: بِفَتْحِ الْقَاف وَسُكُون الْعَيْن وَفَتْح النُّون ، مَنْسُوب إِلَى قَعْنَب جَدّ عَبْد اللَّه بْن مَسْلَمَة ،
( أَبِي سَلَمَة )
: هُوَ اِبْن عَبْد الرَّحْمَن بْن عَوْف الزُّهْرِيّ ثِقَة فَقِيه
( الْمَذْهَب )
: مَوْضِع التَّغَوُّط أَوْ مَصْدَر مِيمِيّ بِمَعْنَى الذَّهَاب الْمَعْهُود ، وَهُوَ الذَّهَاب إِلَى مَوْضِع التَّغَوُّط .
قَالَ الْعِرَاقِيّ : هُوَ بِفَتْحِ الْمِيم وَإِسْكَان الذَّال وَفَتْح الْهَاء مَفْعَل مِنْ الذَّهَاب ، وَيُطْلَق عَلَى مَعْنَيَيْنِ : أَحَدهمَا الْمَكَان الَّذِي يُذْهَب إِلَيْهِ .
وَالثَّانِي الْمَصْدَر ، يُقَال ذَهَبَ ذَهَابًا وَمَذْهَبًا ، فَيَحْتَمِل أَنْ يُرَاد الْمَكَان ، فَيَكُون التَّقْدِير إِذَا ذَهَبَ فِي الْمَذْهَب ، لِأَنَّ شَأْن الظُّرُوف تَقْدِيرهَا بِفِي وَيَحْتَمِل أَنْ يُرَاد الْمَصْدَر ، أَيْ إِذَا ذَهَبَ مَذْهَبًا ، وَالِاحْتِمَال الْأَوَّل هُوَ الْمَنْقُول عَنْ أَهْل الْعَرَبِيَّة .
وَقَالَ بِهِ أَبُو عُبَيْد وَغَيْره وَجَزَمَ بِهِ فِي النِّهَايَة وَيُوَافِق الِاحْتِمَال الثَّانِي قَوْله فِي رِوَايَة التِّرْمِذِيّ : أَتَى حَاجَته فَأَبْعَدَ فِي الْمَذْهَب .
فَإِنَّهُ يَتَعَيَّن فِيهَا أَنْ يُرَاد بِالْمَذْهَبِ الْمَصْدَر ،
( أَبْعَدَ )
: فِي مَوْضِع ذَهَابه أَوْ فِي الذَّهَاب الْمَعْهُود ، أَيْ أَكْثَرَ الْمَشْيَ حَتَّى بَعُدَ عَنْ النَّاس فِي مَوْضِع ذَهَابه .
وَالْحَدِيث أَخْرَجَهُ الدَّارِمِيُّ وَالنَّسَائِيُّ وَابْن مَاجَهْ وَالتِّرْمِذِيّ وَقَالَ حَسَن صَحِيح .