Silsilah Shahihah Albani jilid 1 halaman 21
22/3094

22 - " إياكم أن تتخذوا ظهور دوابكم منابر ، فإن الله تعالى إنما سخرها لكم لتبلغكم
إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس ، و جعل لكم الأرض فعليها فاقضوا
حاجاتكم " .


قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 30 :

رواه أبو داود ( رقم 2567 ) و عنه البيهقي ( 5 / 255 ) و أبو القاسم السمرقندي
في " المجلس 128 من الأمالي " و عنه ابن عساكر ( 19 / 85 / 1 ) من طريقين عن
يحيى بن أبي عمرو السيباني عن أبي مريم عن أبي هريرة مرفوعا .
قلت : و هذا سند صحيح ، يحيى بن أبي عمرو السيباني - بفتح المهملة و سكون
التحتانية بعدها موحدة ، و هو ثقة ، و وقع في ترجمة أبي مريم من " التهذيب "
" الشيباني " بالشين المعجمة و هو تصحيف .
و أبو مريم قال العجلي في " الثقات " ( ص 94 من ترتيب السبكي ) : " أبو مريم
مولى أبي هريرة شامي تابعي ثقة " .
و اعتمده الحافظ فقال في " التقريب " : " ثقة " .
و منه تعلم أن قول ابن القطان المذكور في " فيض القدير " :
" ليس مثل هذا الحديث يصح لأن فيه أبا مريم مولى أبي هريرة و لا يعرف له حال ،
ثم قيل : هو رجل واحد ، و قيل : رجلان ، و كيفما كان فحاله أو حالهما مجهول
فمثله لا يصح " .
فمردود بتوثيق العجلي له ، و قد روى عنه جماعة كما في " التهذيب "
و بقول أحمد : " رأيت أهل حمص يحسنون الثناء عليه " و في رواية عنه :
" هو صالح معروف عندنا ، قيل له : هذا الذي يروي عن أبي هريرة ؟ قال : نعم " .
ذكره ابن عساكر .
( تنبيه ) :
-------------
و قع في نسخة " سنن أبي داود " التي قام على تصحيحها الشيخ محمد محي الدين
عبد الحميد ( ابن أبي مريم ) و الصواب ( أبي مريم ) كما ذكرنا .