Silsilah Shahihah Albani jilid 1 halaman 55
56/3094

56 - " كان يأكل القثاء بالرطب " .


قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 84 :

رواه البخاري ( 2 / 506 ) ، و مسلم ( 6 / 122 ) ، و أبو داود ( رقم 3835 )
و الترمذي ( 1 / 339 ) ، و الدارمي ( 2 / 103 ) ، و ابن ماجه ( 3325 ) و أحمد (
1 / 203 ) ، و أبو الحسن أحمد بن محمد المعروف بابن الجندي في " الفوائد الحسان
" ( ق 2 / 1 ) ، من حديث عبد الله بن جعفر مرفوعا ،
و اللفظ لأبي داود ، و الترمذي ، و قال الآخرون : " رأيت " ، بدل : " كان " .
و قال الترمذي : " حديث حسن صحيح " .
و في رواية لأحمد ( 1 / 204 ) بلفظ :
" إن آخر ما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في إحدى يديه رطبات ، و في
الأخرى قثاء ، و هو يأكل من هذه ، و بعض من هذه " .
و في إسناده نصر بن باب و هو واه . و عزاه الهيثمي في " مجمع الزوائد "
( 5 / 38 ) للطبراني في " الأوسط " في حديث طويل ، و قال :
" و فيه أصرم بن حوشب و هو متروك " .
و كذلك عزاه إليه فقط الحافظ في " الفتح " ( 9 / 496 ) و قال :
" في سنده ضعف " .
و فاتهما أنه في " المسند " أيضا كما ذكرنا ، و في عبارة الحافظ تهوين ضعف
إسناده مع أنه شديد كما يشير إلى ذلك قول الهيثمي في رواية : " و هو متروك " .
و لذلك أقول : إن الحديث بهذه الزيادة ضعيف ، و لا يتقوى أحد الإسنادين بالآخر
لشدة ضعفهما ، نعم له شاهد من حديث أنس بن مالك بلفظ :
" كان يأخذ الرطب بيمينه و البطيخ بيساره ، فيأكل الرطب بالبطيخ ، و كان أحب
الفاكهة إليه " .
و لكنه ضعيف أيضا شديد الضعف ، فقال الهيثمي :
" رواه الطبراني في " الأوسط " ، و فيه يوسف بن عطية الصفار ، و هو متروك " .
و من طريقه أخرجه الحاكم ( 4 / 121 ) ، و ذكر أنه تفرد به يوسف هذا .
قال الذهبي : " و هو واه " .
و قول الحافظ فيه : " و سنده ضعيف ، فيه ما قلناه آنفا في قوله المتقدم في حديث
ابن جعفر .
و هو مع الضعف المذكور فقد ذكر " البطيخ " بدل القثاء . لكن لهذا أصل عن جماعة
من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم منهم أنس رضي الله عنه و يأتي بعد هذا .
و أخرج أبو داود ( 3903 ) و ابن ماجه ( 3324 ) عن عائشة قالت :
" كانت أمي تعالجني للسمنة ، تريد أن تدخلني على رسول الله صلى الله عليه وسلم
فما استقام لها ذلك حتى أكلت القثاء بالرطب ، فسمنت كأحسن سمنة " .
و إسناده صحيح . و عزاه الحافظ لابن ماجه و النسائي ، و كأنه يعني في " السنن
الكبرى " . قال :
" و عند أبي نعيم في " الطب " من وجه آخر عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم
أمر أبويها بذلك " .
قلت : و ينظر في إسناده .