Silsilah Shahihah Albani jilid 1 halaman 74
75/3094

75 - " ما جلس قوم مجلسا يذكرون الله فيه إلا حفتهم الملائكة و تغشتهم الرحمة و نزلت
عليهم السكينة و ذكرهم الله فيمن عنده " .


قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 115 :
و السياق لابن ماجه ، و رواه الترمذي قبل حديث الباب بحديثين و قال :
" حسن صحيح " . ، و قوله : " مثله " . فالله أعلم .
فإني في شك من ثبوت ذلك عن الترمذي و إن كان ورد ذلك في بعض نسخ كتابه .
فقد أورد السيوطي في " الجامع الصغير " هذا الحديث من رواية الترمذي ،
و ابن ماجه عن أبي هريرة و أبي سعيد معا .
و في عزوه لابن ماجه نظر أيضا ، فإني لم أجد عنده إلا اللفظ الثاني الذي رواه
مسلم . و العلم عند الله تعالى .
و لم يقع في نسخة " السنن " التي عليها شرح " تحفة الأحوذي " سوق هذا الإسناد
الثاني عقب حديث الباب .
و لهذا اللفظ عنده طريق أخرى عن أبي هريرة مرفوعا بلفظ :
" .... و ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ، و يتدارسونه
بينهم ، إلا نزلت عليهم السكينة ... " و الباقي مثله .
و صالح مولى التوأمة الذي في اللفظ الأول ضعيف لاختلاطه ، و لكنه لم يتفرد به
بل تابعه جماعة منهم : أبو صالح السمان ذكوان بلفظ :
" ما قعد قوم مقعدا لم يذكروا فيه الله عز و جل ، و يصلوا على النبي صلى الله
عليه وسلم ، إلا كان عليهم حسرة يوم القيامة ، و إن دخلوا الجنة للثواب " .