Silsilah Shahihah Albani jilid 1 halaman 77
78/3094

78 - " من قعد مقعدا لم يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة و من اضطجع مضجعا
لا يذكر الله فيه كانت عليه من الله ترة " .


قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 117 :

رواه أبو داود ( 4856 ، 5059 ) . و الحميدي في " مسنده " ( 1158 ) الشطر الأول
و ابن السني ( 743 ) الشطر الثاني فقط من طريق محمد بن عجلان عنه .
قلت : و هذا إسناد حسن .
و عزاه المنذري في " الترغيب " ( 2 / 235 ) لأبي داود بهذا اللفظ و بزيادة :
" و ما مشى أحد ممشى لم يذكر الله فيه ، إلا كان عليه من الله ترة " ،

ثم قال : " و رواه أحمد و ابن أبي الدنيا و النسائي و ابن حبان في " صحيحه "
كلهم بنحو أبي داود " .
و لي عليه ملاحظتان :
الأولى : أن الزيادة المذكورة ليست عند أبي داود في الموضعين المشار إليهما من
كتابه و إنما هي عند ابن حبان ( 2321 ) : و عنده بدل قضية الاضطجاع :
" و ما أوى أحد إلى فراشه و لم يذكر الله فيه إلا كان عليه ترة " .
( ترة ) أي نقصا ، و الهاء فيه عوض من الواو المحذوفة .
الثانية : أن أحمد لم يروه من هذا الطريق باللفظ المذكور ، و إنما رواه من طريق
أخرى باللفظ الآتي :
و منهم أبو إسحاق مولى الحارث و لفظه :
" ما جلس قوم مجلسا فلم يذكروا الله فيه ، إلا كان عليهم ترة ، و ما من رجل مشى
طريقا فلم يذكر الله عز و جل ، إلا كان عليه ترة ، و ما من رجل أوى إلى فراشه
فلم يذكر الله ، إلا كان عليه ترة " .