Silsilah Shahihah Albani jilid 1 halaman 92
93/3094

93 - " تكون إبل للشياطين و بيوت للشياطين ، فأما إبل الشياطين ، فقد رأيتها يخرج
أحدكم بجنيبات معه قد أسمنها فلا يعلو بعيرا منها و يمر بأخيه قد انقطع به فلا
يحمله . و أما بيوت الشياطين فلم أرها " .


قال الألباني في "السلسلة الصحيحة" 1 / 148 :
رواه أبو داود في " الجهاد " رقم ( 2568 ) من طريق ابن أبي فديك :
حدثني عبد الله بن أبي يحيى عن سعيد بن أبي هند قال : قال أبو هريرة
.. فذكره مرفوعا به و زاد .
" و كان سعيد يقول : " لا أراها إلا هذه الأقفاص التي تستر الناس بالديباج " .
قلت : و هذا إسناد حسن رجاله كلهم ثقات رجال الشيخين ، غير عبد الله ابن أبي
يحيى و هو عبد الله بن محمد بن أبي يحيى الأسلمي الملقب بـ " سحبل " و هو ثقة ،
و ابن أبي فديك هو محمد بن إسماعيل ، و فيه كلام يسير .
و الظاهر أنه عليه الصلاة و السلام عني بـ " بيوت الشياطين " هذه السيارات
الفخمة التي يركبها بعض الناس مفاخرة و مباهاة ، و إذا مروا ببعض المحتاجين إلى
الركوب لم يركبوهم ، و يرون أن إركابهم يتنافى مع كبريائهم و غطرستهم ؟
فالحديث من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم .